الخدمة الاجتماعية

كيفية التعامل مع ملل الابناء

أشعر بالملل: عبارة يردّدها معظم الأطفال، ويسمعها الأهل في كثير من الأحيان، ان غيابأطفال آخرين أو شخص كبير يلعبون معه، يشعر العديد من الأطفال بالملل والأمر طبيعي.

لا بد من أننانعيش أيامشعرنا فيها بأن الوقت أطول بالحجر المنزلي وعدم مغادرة البيت أو خلال الزيارات العائلية المحصورة بحوارات البالغين.

 في هذا الوقت أو غيره، لا بد من أن يشعر الطفل ببعض الملل.

يتمتع الكثير من الأولاد وحتى الأصغر سنًا منهم، بأجندة ممتلئة. فبين وقت الحضانة أو المدرسة والنشاطات التي يسجلهم الأهل بها (السباحة والرقص والموسيقى وغيرها) والروتين المتبع في المنزل، أي إنهم لا ينعمون بالكافي من وقت الفراغ ليتعلموا التنظيم والقرار عما يريدون فعله. لهذا السبب، يجب أن لا نشعروا بالعجب إذا احتار طفلكم ماذا يفعل في ساعة فراغ يجدها في يومه.

فأنتم تقدمون اقتراحاتهم إلى أطفالهم كي يتخلّصوا من الملل ومن تذمرهم في الوقت نفسه.

لقراءة الملف كاملا اضغط هنا


البريد الإلكتروني

info@ibrahimieh.edu

رقم الهاتف

025338500

العنوان

فلسطين - القدس - جبل الزيتون