الخدمة الاجتماعية

تحديات الاهل في ظل الكورونا

نعيش أيام من عدم اليقين وتغيرات سريعة في الروتين والعادات. لهذا السبب تتيح لنا تجربة خلق روتين ونوع من الثوابت داخل الفوضى أن نعيد لحياتنا وحياة نوع من الشعور بالتحكم.مهم خلق روتين ذي عادات صحية تمنح شعور بالأمان. لذلك ضعوا روتين يومي ثابت قدر الإمكان يلائم عائلتكم، يتضمن ساعة للاستيقاظ وساعة للنوم، ومحطات ثابتة خلال النهار مثل تناول وجبات مشتركة و قيام بنشاطات معينة معًا. حددوا ساعة للهدوء خلال اليوم تتيح لكم استجماع قواكم. في هذا الوقت يمكن للأولاد أن يقرأوا، يركبوا البزل، يشاهدوا فيلم، أو ينشغلوا بنشاط هادئ آخر. أنتم تضعون أساس لروتين جديد، وقد يستغرق الأمر بعض الوقت ويعتمد على التجربة والخطأ. خصصوا بضع دقائق في نهاية اليوم كي تلخصوا يومكم؛ انتبهوا لما سار كما يرام وما لم ينجح، وتعلموا من النجاحات بالنسبة للأوضاع التي تثير التحدي.

التعامل مع ملل الابناء

لا بأس في أن يضجر الولد، فهذا يطور مخيلته، إبداعه، وسعة حيلته. وبعد أن نأخذ نفس نبدأ في اقتراح نشاطات مختلفة عليه. يمكن أن نسأل الولد بعض الأسئلة ونحاول أن نفهم ماذا يقصد. هل يريد وقت لاستخدام الكترونيات ؟ هل يرغب في المزيد من اهتمامكم ووقتكم لكي تفعلوا شيئ معًا؟ ربما يكون مشغول في نشاط محبط؟ يمكن أن يساعد التخطيط للنهار بمشاركة الأولاد على تجنب حالات الملل.وقد يساعدكم تحضير (جرة أشعر بالملل) مجموعة أفكار يمكن القيام بها إذا كنت أشعر بالملل، يمكن الاختيار منها أو إجراء قرعة بينها لاختيار فكرة كل مرة لتحميل ورقة أفكار وطباعتها.

لقراءة الملف كاملا اضغط هنا 


البريد الإلكتروني

info@ibrahimieh.edu

رقم الهاتف

02 6282098 - 02 6264216

العنوان

فلسطين - القدس - جبل الزيتون